أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر خبر / الشاعر سعدنى السلامونى يكتب : ليه كل كابوس يقف فى وجه الحلم..!

الشاعر سعدنى السلامونى يكتب : ليه كل كابوس يقف فى وجه الحلم..!

كيف يصعد  ((  نجار سواقى ))  على منصة الجامعة ويلقى شعر بجوار شاعر كبير ..؟! هكذا قال رئيس جامعة المنوفية على الملا ..!

حين تعلمت القراءة والكتابة  .. وانا فى السابعه والعشرين من عمرى .. كتبت الشعر العامى ،  ونصحنى مدرس العلوم  ، بأن اتجه الى مدرسة قريتى الابتدائية.. واقدم على خمسة وسته معا وسوف انجح ثم اولى اعدادى وثانية اعدادى  معا  ..!

المهم احصل على كل عامين فى عام واحد فقط  ، والسنين بتمر..  لم انم طوال الليل ،  وانا احلم بالدراسة حتى الصباح .!

فى الصباح الباكر توجهت الى مدير المدرسة لأطرح عليه الموضوع واقدم  اوراقى  ، والنقود المالية.، وكانت الكارثة..!

التى سببت لى الألم والحزن الشديد على ضياع حلم انتظرته كثيرا وفكرت فيه اكثر .. مدير المدرسة سعادته وبجلاله قدره رفض الموضوع من بابه. وعليا ان ادرس اولا اولى ابتدائى ثم ثانية حتى السادسة
حسيت بذبحة صدرية ، دبحت قلبى .. ونزفت الدم ،  لكنى حمدت ربنا ان ما اتعلمتش…!

حتى لا التقى بهؤلاء القرود بشكل يومى
جامعة المنوفية
كتبت الشعر وقصيدة على قصيدة حتى جمعت اول ديوان.

وكان هناك مهرجان دولى للشاعر الكبير  (( محمد عفيفى مطر. ))

ودعونى الطلبة لألقى قصيدة،  واستوقنى الامن امن الجامعة. ومنعونى من الدخول ، واتصلوا برئيس الجامعة ،  وقاموا شباب الجامعة بثورة تجاه الجامعة ورئيس الجامعة..!

لما منعت من الدخول و من حضور المهرجان.. !

وصعد رئيس الجامعة الى المنصة وهو غاضب. وهو يتسائل.؟

كيف يصعد  ((  نجار سواقى ))  على منصة الجامعة ويلقى شعر بجوار شاعر كبير فى قامة  (( محمد عفيفى مطر. )) ..؟!

وثاروا الشباب فى المدرج،  وخطف المايك الشاعر الكبير  ( عفيفى مطر ) رحمة الله عليه .. وهو يقسم ان لو مفيش فى المدرج غير نجار السواقى لألقيت عليه شعرى والشرف لى ..!!
مرت السنين وحدث هذا فى القاهرة :

انتقلت الى القاهرة. . ورزقنى الله بمشروعى العلمى محو الامية البصرية.. وصادقت عفيفى مطر كان يعاملنى معاملة الاب لابنه. . وكل حين اذكره بالواقعه. وانا جالس معه على مقهى زهرة البستان.هاتفنى عميد جامعة المنوفية.وهو رجل خلوق. ودعانى لألقاء عدة محاضرات. فى مشروعى العلمى محو الامية البصرية على طلبة الجامعة والجامعة ترحب بابن محافظتها حسب قوله الذى شرفها وشرف المحافظة
اعتذار:
ابتلعت ريقى وانا اعتذر له كل الاعتذار وتحججت بمرضى وانا لست مريض. حس بهذا. اصر اصريت على الاعتذار. اصر ان يعرف سبب اعتذارى. قلت له حاتزعل منى  ..!

قال لا. ..!

قلت  :

الذى فى حاجة ماسة لمحاضراتى هم الدكاترة ورؤساء الاقسام.قال فى دهشة. . انت بتهينا استاذ سلامونى.
قلت :

لا سمح الله اقسم بجلالة الله لا اقصد شىء فعلا فعلا الذين يحتاجون الى محاضراتى العلمية هم الدكاترة ورؤساء الاقسام.
قال  فى توتر :

انت بتهينا..!

قولت :

ياسيدى نظريتى نظرية علمية جديدة. موجهه الى العلماء المتخصصين.وليست للعامة.يعنى حضرتك عندى فرع تحت اسم( مجمع اللغة البصرية)اطلعت عليه من قبل قال فى ارتباك :

طبعا طبعا .. !

قولت  فى ادب :

لم يحدث ،  لأن اول مجمع لغة بصرية هو من علمى ولم يكتشفه عالم على الكرة الارضية فكيف اتطلعت عليه
نظرت الى  (( عفيفى مطر  )) الذى كان يتابع المكالمة بشغف فوجدته غارق فى بحر من الضحك وهو ينظر لى ويقول سبحان الله ..!!
ايتها الكوابيس البشرية
اتركى الاحلام تشق طريقها  .. الاحلام نور من عند الله ،  والظلام كوابيس من افعال البشر. . !

ولا تستطيع قوة على الكرة الارضية ان تقف فى وجه نور الله
وفقك الله يا ابنتى ..!!

وللحديث باقية انتظرونى على موقع اخبار الأسكندرية كل يوم ..مقال جديد عن محو المية البصرية .. سعدنى السلامونى ..!

عن Alex

شاهد أيضاً

السيدة (( سلوي عسل )) تفوز بشخصية العام ٢٠١٩ في الأداء الحزبي والنشاط النسائي عن حزب مستقبل وطن في الأسكندرية ..

اخبار الشرق الأوسط كتب .. أحمد بكر سليم فى إستفتاء موقع أخبار alex الشرق الأوسط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*