أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات أحمد بكر سليم / افتراءات النائب ” إسماعيل نصر الدين ” على مستشفى حلوان العام ومعلوماته المغلوطة .!

افتراءات النائب ” إسماعيل نصر الدين ” على مستشفى حلوان العام ومعلوماته المغلوطة .!

 

 

 

أخبار الشرق الأوسط :

كتب : أحمد بكر سليم :

يوسفنى انى اكشف للرأى العام فى حلوان خاصة ، وفى مصر عامة ، ان نائب الشعب ” إسماعيل نصر الدين ” يهزى بخطب رنانة وحماس شديد تجاه الشعب المصرى ، وهو فى غير محله ، لا يهدف الا للترويج لنفسه تحت قبة البرلمان ، حينما تقدم بطلب إحاطة ظالم ضد مستشفى حلوان العام  ينافى الحقيقة ويطعنها فى ظهرها ..!

لا ادرى كيف استقى النائب معلوماته الخاطئة .. عن عدم جوجود حضانات داخل المشتشفى .. هذا إدعاء باطل ولن نقول كاذب عشان عيب علينا ان نكذب نواب الشعب المصرى ..!

بينما ماهو ليس بعيب ان نكشف للرأى العام ان النائب ( إسماعيل نصر الدين ) يفترى على القائمين على مستشفى حلوان العام  ، محاولا تشويه صورتهم ، وتقليص دورهم الحقيقى  ، والنيل منهم بطريقة مباشرة .. واقول له انت على خطأ يا سيادة النائب .. لقد قمنا بزيارة المستشفى بصورة مفاجأة وصعدنا الى الأدوار العلوية ، واقتربنا من قسم المبتسرين .. دون ان يشعر بنا آحد ، وجدنا قسم الحضانات مفتوح ويعمل بكامل قوته ، ويوجد  به 5 حضانات ، واستطعنا ان نلتقط صورة حية ، تستطيع ان تكذب ماقاله النائب ..!

 

 

والأمر الثانى والخطير  .. ان قال تحت قبة البرلمان ،  وبأنفعال غير معهود ، كما لو ان النائب بقدرة قادر أصبح ( مانديلا حلوان ) واحمر وجهه وسخن دمه قائلاً ( هل يصح ان مشتشفى كبير هو اكبر واقدم مستشفى فى جنوب القاهرة يخدم اكثر من 3 ملايين نسمه .. لا يوجد به قسم غسيل كلوى .. لأن القسم قد توقف ..!

 

 

حرام عليك يا عم إسماعيل يااللى مالكش شغلانة تحت القبة ولا فى التلفزيونات مدفوعة الآجر .. الا مشروع قانون الأيجارات الجديد  وتعديل الدستور مساهماً فى باء الرئيس مدى الحياة .. وكذلك الحديث عن مشروع يسهم فى  طرد الناس من بيوتها .. ان تقول مالا يمت للحقيقة بصلة .. متجاوزاً فى حق نفسك وحق مستشفى حلوان الذى يخدم بالفعل اكثر من 3 مليون نسمة بدون امكانيات من الدولة ، كيف تجروء على قول ماهو غير حقيقى وانت نائب الشعب يافندم .. للآسف ياسيادة النائب الموقر ، لو كلفت نفسك وذهبت الى المستفى لو مرة واحدة ، كنت ستتأكد ان قسم وحدة الغسيل الكلوى يعمل ولم يتوقف .. وان هناك 24 ماكينة غسيل كلوى لا تتوقف ليل نهار .. وكل الأمكانيات متوفرة بالقسم بدأ من الماكينات مروراً بالمحاليل ومنتهية بخدمة التمريض التى هى  تقدم على اعلى مستوى  ، وبقلوب رحيمة ..رغم ماتمر به المستشفى من تطوير وتجديد وصيانة وادخال كل ماهو جديد ومتطور لخدمة المريض ..!

من كشف دقيق من قبل الأطباء الأخصائين الكبار ، وفى جميع الأقسام من رمد الى عظام الى نساء وتوليد الى قسم مهم جدا وهو ( الحميات  النزلات الشعبية ) وعيادات الأسنان والعظام والجلدية والأطفال والجراحة والباطنة  ، والعناية المركزة  هذا القسم الذى يحتاج الى توجيه كلمات الشكر على المجهودات الكبيرة للبسطاء والفقراء وغيرذلك .. هذا فضلاً عن تقديم الأدوية اللازمة للقضاء على المرض .. ان المريض يدفع جنيه واحد ثمن التذكرة وتقدم له خدمة بمئة جنيه .. ان الأدوية التى تصرفها المستشفى للمريض الواحد تقدر بنحو 50 جنيه على اقل تقدير .. أضرب 2400 مريض يومياً ..! وان جميع العمليات تجرى مجاناّ خاصة اهم تخصص جراحة العظام والتوليد .. والحضانات مجاناً ، وبنك الدم الذى يرفع المعاناة عن كاهل المريض الفقير واسرته ، فيقدم للمريض فى اى وقت وبالسعر العادى الذى لايزيد 140 جنيه للكيس الواحد .. ولقد صرح لنا الأستاذ ( مجدى عبده سالمان ) انه لو جدت حاجة تحتاج الى نقل دم لا نتأخر حتى لو لم يدفع ثمنها .. هناك اطباء وممرضين وعمال قلوبهم رحيمة نستطيع ان نوفر المبلغ فى دقائق .ز لأنقاذ حياة المريض ..!

وما لفت نظرى الأنسانية المفرطة فيما رأيناه على ارض الواقع .. انه لا يبخل اى احد فى مستشفى حلوان العام على اى مريض يحتاج عناية ومساعدة ، بدءاً من عامل النظافة الى مديرها الدكتور ( حاتم ) الذى منحه الله قلباً لم يمنحه لأحد من قبله على هذا الكرسى وهو كرسى  ( مدير المستشفى )  ..  فكل مايقدم من خدمه يعتبرونها واجب لا يأخذون مقابله ، حتى لو كلمة شكر او  (( والنبى خلى بالك من فلان ..! ))  فهى تمثل لهم اهانة بالغة ..!

إن مستشفى حلوان العام المكان الوحيد فى منظومة وزارة الصحة الذى يرفع شعار ( إكرام الميت دفنه ) فحينما تحدث حالة وفاة داخل المستشفى يتم إبلاغ اهل المتوفى  على الفور ، والمضى قدماً فى التعجيل فى اخراجه بسرعة دون تعقيد فى الأجراءات .!

لكن مايعرقل هذا العمل الأنسانى هو  ( مفتش الصحة  ) الذى يعمل وفق رؤيته الخاصة ولاتجده بعد الساعة السابعة مساءاً .. الأمر الذى يشكل تعقيد واضح فى إجراء عملية دفن الجثة  على حسب قول ( مجدى سالمان ) معاون المستشفى .. فيطالب بضرورة  ان يتوافر مفتش صحة على مدار ال 24 ساعة .

وهذا مارأيناه بأنفسنا منذ ايام .. ان مانقوله وننشره لهو واقع مر امام اعنينا لا كلام مرسل سمعناه من آحد ..لأننا نبغى الصالح العام  ، والدفاع عن الحقيقة ساعين لخدمة اهل بلدنا  فهو واجب مقدس ، لا خطب رنانة ، ولا شعارات عارية من الصدق ، ولا هى  اعلام مزيف مريض يشوه الحقيقة ويضلل الرأى العام  .!

 

 

لا افهم لماذا فعل نائب  حلوان والمعصرة مافعل ..!

هذا  وهو الذى لم يكلف نفسه حتى تقديم اى مساعدة للمستشفى حتى لو بعشرة جنيه من جيبه الخاص .. بدلاً من إهدار ماله على الترويج لنفسه على الفضائيات وكبرى الصحف والمواقع ، التى تعتبره زبون لقطة وسقع  ..!

الم يخجل النائب المحترم ” إسماعيل نصر الدين ”  من معرفة اخبار موثوق بها حتى يتفوه بها تحت القبة  .. ليتأكد له ان  من يساهمون فى تطوير المستشفى هم القائمين عليها فقط ، بالأضافة إلى مساعادات المديرية   ، من إدرايين ،  واطباء  ، وعمال  ، الكل يتبرع لمكان عمله  ، ولأهل بلدة ، يدفع من قوت يومه لتطوير محل عمله .. لا يصح ان يقوم طبيب فى مستشفى حلوان العام او مديرها ، لا يزيد مرتبه عن الفين جنيه بالتبرع لشراء اداوات صحية او كهربائية وغلافه للأسراع من الأنتهاء من عميلة التطوير حتى يرتاح باله ، ويتفرغ بشكل كبير لتنفيذ رسالته الأنسانية .. بينما انت يا ( نائب حلوان والمعصرة .. يانائب الشعب  )  يامن تملك المليارات  تبخل على الأنسانية ، وتمتنع من ان تقدم اى دور فعلى  وحقيقى على الأرض .. اللهم الا الهجوم لكسب عطف الناس بالمغالطة كى يقولوا عليك نائب جرىء  .!

انا حاكسفك يا سيادة النائب الجرىء ،  بنشر الحقيقة المدعومة بالصور الحديثة التى لا تقبل الشك  بالصوت والصورة ..!!!!

انا حااكسفك يا سيادة النائب وسيزداد وشك احمراراً  وحمرة من كثيف الخجل ، حينما تعرف ان جميع الأقسام تعمل وتستقبل يوميا 2400 حالة .. وستدهش  ايضاً حينما اقول لك يا نائب الدائرة التى لا تعرف شيئا عن احوال جماهير الدائرة ولا الناس  .. سوى سماع بعض الأخبار السطحية صاحبة الهوى ، او تلك التى تبحث عن مأرب شخصى ومصلحة او منفعة شخصية لا تمت للناس وللجموع المتعطشة للمساعدة بصلة ،  سواء فى حلوان او المعصرة  ..!

إن  إجراء العمليات الجراحية المستجلة  تجرى  فى مشتشفى حلوان العام  وغير متوقفة .. ولقد استطعنا مقابلة بعض المسؤلين فى المستشفى ، والذين علموا بدخولنا عليهم فاجأة وبدون سابق إنذار  .. قابلنا الدكتور ( إيهاب مرزوق ) وكيل المشتشفى والمسؤل عن قسم الغسيل الكلوى .. حيث افاد ان المستشفى فى طور التطوير  ، وبالرغم من ذلك ان وحدة العمليات تعمل فقط طوارىء بالرغم من ضيق المكان ، فلقد ضممنا ثلاث مبانى فى مبنى واحد .. وان العمل على مايرام ، حتى وان حصل تقليل فى بعض الأقسام ..  لكن جميع الأقسام تعمل وإجراء الجراحات العاجلة لا تتوقف من جراحة العظام او التوليد .. فلا يصح ان تأتى حادثة فيها مصاب يحتاج إلى إجراء جراحة عاجلة ولا تتم .. نحن نعمل وانت جوبت الأقسام ورأت كاميراتك الحقيقة ..!

وعلى الفور سمح لى مسؤل وحدة الغسيل الكلوى بالمرور على القسم لنرى بأم اعنينا الحقيقة التى تخجل الكاذبين واصحاب المصالح والهوى ..!

كان لزاماً على النائب ( إسماعيل نصر الدين ) ان يتحرى الدقة فيما قاله ، وان يتقصى الحقائق بكامل معناها .. ولا يقدم على قول ماهو غير حقيقى وملتبس وينافى الواقع الذى لا يعرفه عن قرب .. محاولاً الأنتقام من إدراة المستشفى ، التى تعاملت معه وكأنه مواطن عادى  ومش على رأسه ريشة .. حينما ارسل آحد مساعديه  يطلب ذات مرة شهادة صحية له ليقدمها لأدراة الحج والعمرة .. وحينا قالت له إدراة المستشفى لابد ان تأتى بنفسه لأجراء التحاليل  اللازمة غضب النائب  وسخط وهاج وماج وثار  وتعالى وظن نفسه انه من علياء القوم .. نسى نفسه انه من المفروض ان يكون قدوة للناس ومثالاً يحتذى به  .. ولا يقدم على الفوضوية والعشوائية ، وانه اولى  من غيره فى قيادة النظام والعمل عليه   ..!

كان اولى للنائب الهمام ..  ان يساهم بما فتح الله عليه  من رزق ، فى المساهمة فى  بناء المستشفى الجديد الذى توقف لأجل غير مسمى ، وان يحث رجال اعمال حلوان وكبار رجالات الدولة على سد العجز الذى أصاب المستشفى فى مقتل بعد تعويم الجنية المصرى  ، وزيادة تكاليف المستشفى الجديد بنحو 100 مليون جنية  حسب قوله فى البرلمان  ، ليصبح تكلفة المستشفى الذى سيخدم مايزيد عن 5 مليون مواطن مصرى واجنبى 320 مليون جنيه  ، بدلاً من 220 مليون جنيه ..!

فيها ايه يعنى لما تتبرع ب 5 مليون يا سيادة النائب وغيرك يحظو بحظوك ،  ويمشى على دربك  ، ويتبرع للمساهمة فى بناء صرح انسانى  (( حايكون له الباب المفتوح على الجنة عدل  ..! ))

بينما سيادة النائب ( أسماعيل نصر الدين )  لم يفعل ذلك .. بل راح ينتقص من جهود الشرفاء والمخلصيين للوطن وللأنسانية .. ويفضحهم على الملاء واما جموع الشعب انهم لا يعملون .. بينما الحقيقة تثبت غير ذلك وبالصور يا حضرة المحترم ..! انط ظلمت وزارة الصحة كما ظلمت اقل عامل فى مستشفى حلوان العام ..! الذى يحتاج لمعاونتك لا لرصاص صوتك الطائش .!!

وحق الرد مكفول لك بقوة القانون والدستور .!

عن Alex

شاهد أيضاً

نائب الشعب * رزق راغب ضيف الله * يفوز بشخصية العام 2019 كأفضل أداء شعبى وبرلمانى .!

  ربما الفيديو الشهير له يتحدث اكثر منى عن نائب الشعب  المهندس *  رزق راغب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*