أخبار عاجلة
الرئيسية / القاهرة اليوم / السياسى البارز ” نصر رجب هاشم ” الرجل الذى فتح قلبه منادر وحقن الدماء فى التبين ..!

السياسى البارز ” نصر رجب هاشم ” الرجل الذى فتح قلبه منادر وحقن الدماء فى التبين ..!

 

أخبار الشرق الأوسط

كتب _ أحمد بكر سليم

حينما نضع أسمنا على ” ريبورتاج صحفى ”  لأبد ان يكون له قيمة ، ويحمل بشرى للزمن وللتاريخ .. ويفتح صفحات مضيئة لا تنطفىء بفعل الحاقدين ولا تنحصر بفعل الزمان  ..!ّ

كان على الشاب ان يحلم ، كما أن الحلم حق من حقوق الأنسان .. بينما  الأمر بالنسبة ” ل .. نصر رجب هاشم آحد ابناء عائلة كبيرة فى التبين تدعى ” أبو نصر ” وكأن النصر حليفهم بهذا الوجه ، الذى يختلف عن أنباء جيله اختلافاً واضح وضوح شمس النهار فى فصل الخريف ،  ، فلم يكن حلمه وقتى ، او أضغاث احلام هوائية عابرة ووقتيه كغيره ، ، إنما هو حلم للأخرين ، وفتح قلبه منادر ، تستقبل الناس بكرم زائد وطيبة قلب غير عادية ..!

هو بأختصار فى حالة دائمة من التغير تمشيئاً مع واقع متغير ، وهو فى حالة دائمة مع  الأشتبالك مع قضايا الوطن ،  والواقع يمسك بسياط لا يضرب به الا الفقر المرض والجهل ، محاولاً إسعاد الناس فى مدينته الطيبة ، انها التبين التى نادت على الرجال فلبى النداء ..!

اشهد إننى لم ارى عبر زمنى فى حلوان ومايو والتبين ، شاباً فى سنه بنفس الفكر والمستوى ، والضمير .!

فأذا كنا لا نملك غير آثارنا الفرعونية نتباهى بها ..فهناك الأنسان الذى يثبت يوماً بعد يوم انه خلق لكى يكون انسان ،ليخدم الآخرين بدون مقابل ..  هذا الصنف من البشر الذى يراهن عليه الرئيس  ” عبد الفتاح السيسى ”  ، فيقول ( لن يبنى مصر الا المصريين ) ..!

وهاهو الشاب ” نصر ” يبنى فى اتجاه آخر .. اكثر انسانية ونبل وخلود .. هو كونه ”  قاضى عرفى ” يجمع القضاة من امثاله شباباً وشيوخاً حول مائدة الصلح والخير والوفاق .. يحكم بين الناس بالعدل ولا يتبع الهوى فيضله عن سبيله .

 

 

 

هذا مالفت انتباهى للرجل  ، الذى لم التقى به .. وبغض النظر عن صحيفة إنجازاته الأجتماعية بين اهله وناسه ، فلن اتحدث عن ماقدمه من خدمات على ارض الواقع للشباب او لغيره او للأيتام او ما بذله من آجل أقامة ( ميدان الساعة ) بالقرب من مدينة الصلب ، والتى تكلفت الملايين .. او ماقاله فيه ( سماحة الشريف أسامة ابن بدير ) مؤسس ” حركة  إتحاد العائلات العربية ” على مستوى الجمهورية .. ولا عن تكريمه له ولا عن الشعر الذى تغنى به من آجل الرجل .!

فما يعنينى ويدفعنى كى افتح ملفات الرجل المضئية ، هى ( لجان المصالحان العرفية  ) بين كبرى العائلات فى التبين وغيرها ..!

وكيف يسعى (  القاضى الأنسان )  إلى انهاء كافة الخصومات والخلافات من آجل حقن الدماء ، والقضاء على آفة الثأر .. لاسيما القضاء على مسلسل ( سلسال الدم ) الذى لا ينتهى عبر العصور ، خاصة وان تلك المنطقة يسكنها العائلات الكبيرة التى لا تملك من حطام الدنيا الا السيرة والأسم ، فلا يعنيها المال بقدر مايعنيها الحفاظ على اسمها بين القبائل والعائلات .!

و ” نصر رجب هاشم ” ، هو واحد من هؤلاء الرجال الطيبين الذين يمحون وجه الخلاف بالمنطق والحجة وبالآصول والدين السمح المتين   .. من خلال كلمات طيبة كالشجرة الطيبة ، آصلها ثابت وفرعها فى السماء ، لوجه الله تعالى ..!

وللحديث بقية لو كان فى العمر بقية .!

 

 

 

عن Alex

شاهد أيضاً

رحم الله أبو الرجالة ” محمد جبريل ” عمدة البناء والتعمير فى حلوان .!

            أخبار الشرق الأوسط كتب : أحمد بكر سليم لم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*