أخبار عاجلة
الرئيسية / تحقيقات / أخطر ملف على مكتب محافظ الأسكندرية عصابة فتحية لنهب املاك الغير بالتلفيق بالعصافرة ..!

أخطر ملف على مكتب محافظ الأسكندرية عصابة فتحية لنهب املاك الغير بالتلفيق بالعصافرة ..!

 

 

أخبار الشرق الأوسط _

كتب : أحمد بكر سليم

انه يعد من اخطر ملفات الفساد المالى والعقارى على مستوى الوطن  خاصة فى شرق الأسكندرية ، التى تعج بالفساد .. !

انهم هم ” الكواحيل ” كما يطلق عليهم الناس .. اى بمعنى كبش الفداء من صنف  المحتاجين للمال ، حيث يستغل اصحاب المال ظروفهم  الأجتماعية والمعيشية عن طريق شراء ذممهم الخربة بالمال .. والحوجة المرة  ..!

والكحول او كبش الفداء يستخدمه بعض المقاولين فى بناء ابراجهم وعماراتهم ، فيستخرجون بأسمه رخص البناء من الحى التى تقع فى نطاقه المبنى او البرج .. وبالتالى تقع كل المسؤلية الجنائية على الكحول او كبش الفداء وتكتب اى غرامات مبانى او سرقة التيار الكهربائى بأسمه .. ومن بين  هؤلاء تظهر لنا عصابة فى شارع المعهد الدينى بالعصافرة .. حيث استخدم احد أصحاب المال فى شراء سيدة خربة الذمة  تدعى ” فتحية عبد الحميد حسن ” استغلها آحد أصحاب المال فى البطش بالناس حينما راح يعتدى على ارض الجيران بالعنوة .. وقام بهدم السور الفاصل بين ارضه وبين بيت الجيران ليقتحم الأرض بالبلطجية المددجين بالسلاح  لأرهاب السكان وقد حدث ان ارهبت الجيران الا شاب واحد وحيد لم يخضع لتلك الأفعال وراح يصرخ فى وجه الجميع وتقدم بالعديد من البلاغات إلى رئيس حى المنتزة ثانى وهو الدكتور ” ياسر الجندى ” رئيس الحى الذى استجاب لشكوى الشاب واصدر قراره بوقف الأعمال فى ارض فتحية عبد الحميد حسن الكحولة .. لكن فتحية لم تصمت بل راحت تتحدى الجميع وقام رجالها من البلطجية بهدم السور وبدأ العمل ودق الخوازيق ووضع الكمر الخرسانى بحذى سند الجار .. عاد الشاب ” حسن محمد سعد ” آحد ضحايا تلك العصابة بالتوجه من جديد الى المسؤلين بالبلاغات الرسمية .. رغم ان صاحبة الأرض التى اعتدت على جيرانه .. قامت بتحريك المحاضر الكيدية الملفقة للشاب المذكور على شكل بلاغ قدم لقسم شرطة المنتزة ثانى تتهمه فيه بالبلطجة وفرض سيطرته بالقوة وتم حجز الشاب على ذمة القضية فى قسم الشرطة .. وراحت تدعى انها تملك القسم وحى المنتزة ثانى بل والحكومة كلها واشاعت اتها مسنودة من قبل رجل اعمال يتاجر فى الأدوات المنزلية بالعصافرة  على صلة كبيرة ببعض رجال المباحث .. وقف الشاب امام وكيل النائب العام ليسرد له الحقيقة ، ويكشف بالمستندات الدامغة احقيته فى الأرض وقدم دليل بالفيديو اثناء عملية اقتحام سور منزله وهدمه فى وضح النار .. وهنا وقفت النيابة حائرة حيال تلك المستندات ..!

 

وامرت مباحث قسم شرطة المنتزة ثانى بعمل التحريات  اللازمة لأظهار الحقيقة .. فى تلك الأثناء اشاعت وروجت المدعية ” فتحية عبد الحميد حسن ” ان التحريات ستكون فى صفها لأنها مسنودة .. وبدورنا توجهنا إلى المقدم ” عمرو الخبى ” رئيس المباحث وشرحنا له الأمر وبالمستندات  وبأحتمالات تخوفنا من شراء المباحث استغرب الرجل واندهش من هذة الأشاعة التى لا تحمل اى حرف من الصحة .. واعرب انه لن يقف ضد الظلم ولا الفساد .. وإن تحريات المباحث ستقول وتنقل الحقيقة .. واقسم انه لو اتى إليه اى من كان لن يقول الا الحقيقة .. وفى اليوم التالى خرجت علينا تحريات المباحث بالحقيقة وهى عدم حدوث الواقعة وقعة الأعتداء من الشاب على عصابة فتحية  .. وصدق المقدم عمرو الخبى واظهر طهارة المباحث وتصديها للظلم مهما كان ..!

فكانت ضربة قسمت ظهر الظلم والفساد  .. بعد ان تبينت المباحث الحقيقة وظهر الحق  ..!

والغريب ان الشاب الذى حبس فى يوم 4- 8 – 2019 كان محبوس على محضر غرابم بيئة خاص بالمحل الذى يعمل فيه واثناء تنفيذ الحكم فوجىء بفتحية تقدم له بلاغ بالأعتداء عليها وعلى رجالها مع العلم انه كان فى ذلك الوقت على ذمة المباحث فى ديوان القسم لذا امرت النيابة بأخلاء سبيله لعدم حدوث الواقعة .. لم تصمت فتحية على ذلك وراحت تحرض سيدة مسجلة خطر وهاربة من تنفيذ 5 احكام قضائية نهائية ودفعت لها لتحرير محضر سب وقذف واعتداء بالحذاء من قبل ” حسن محمد سعد ” ضحية عصابة فتحية .. لكن الغباء اتضح من قبل السيدة التى حررت المحضر فى نقطة المنتزة ثانى وتدعى ” هبة احمد هارون السمان ” ليكون المحضر الجديد هو الأخر بمثابة اداة ضغط على الشاب كى يتنازل على جميع المحاضر والبلاغات التى قدمها وبذلك يتنازل عن حقه فى ارضه .. بالتلفيق والظلم والجبروت ..!

لكن الشاب لم يستسلم برغم انهم هددوه بخطف اولاده وقتلهم .. والأمر الأن فى يد محافظ الأسكندرية الدكتور ” عبد العزيز قنصوة ” عليه التدخل للوقوف ضد تلك العصابة التى تضيع مال الدولة وتستغل الفقراء فى شراء ذممهم من أجل جمع المال الحرام عن طريق الأرباح والمكاسب التى يجمعوها عن طريق بناء الأبراج والعمارات المخالفة .. وبالتالى تضيع اموال الدولة والغرامات سواء غرامات المبانى او الكهرباء طالمة هناك كواحيل تحرر الغرامات بأسمهم بينما صاحب الأرض الحقيقى ورأس المال فى منأى من ذلك ولن يحاسب ولن يدفع جنيه واحد للدولة بفضل الكواحيل ..!

عن Alex

شاهد أيضاً

عزل البابا تواضروس الثانى ..!

  أخبار الشرق الأوسط _ د.ماجد عزت إسرائيل يكتب : عزل البابا تواضروس ..! من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*