هانى احمد العبد يكتب :رسالة إلى الفقى فى سوهاج اصعب مايعانى منه شباب سوهاج فمن ينقذهم من الموت ..؟!

أخبار الشرق الأوسط

سوهاج

_ إلى اللواء طارق الفقى .. حاكم الأقليم إليك وحدك وقبل الأخرون ..!

 

تعد الكلمات بمثابة استغاثه من ابناء سوهاج ,  وخاصة شباب مركزدارالسلام الى السيد المحترم محافظ سوهاج  (( طارق الفقى )) فهو حاكم الأقليم والمنوط بحماية ارواح الناس والحرص على رعايتهم وفق الدستور والقانون المصرى والإنسانى على مر السنين .. ولن نكشف له عن دوره المنوط فهو يعرف ويعى دوره لكن علينا تذكيره وكشف النقاب عن هموم الناس فى تلك المحافظة المنسية .. كلذلك ينبغى لفت نظر السادة النواب الغائبين عن المحافظة والمشغولين عن أداء الخدمات  والسادة اعضاء مجلس النواب ليسوا وحدهم الذين نرمى على عاتقهم تلك الهموم ..!

بل على كل مسؤول فى سوهاج محافظة سوهاج تلك المحافظة الشاسعة الواسعة التى تعج بأكثر من   ٥ ملايين نسمة اغلبهم فى تعداد المنسيون ..!

إننا لسنا محاربون او معارضون للنظام بل هى امانة الكلمة التى تعلمناها من اساتذتنا فى العمل الصحفى فى مؤسسة ( القاهرة اليوم )  قريبة الصلة بوجع الناس  ونبضهم .!

إن فى محافظة سوهاج نرى ونلمس تعب الناس ومعاناتهم  عن قرب وعن كثب ..!

بالفعل الشعب تعبان وطالع عينه ولا نعترض على قوانين البلاد .. بل هناك ازمة ومشكلة تعترض طريق الشباب .. حيث لا يوجد منطقة تجديد فى سوهاج .. حيث يقطع الشباب مسافات كبيرة من سوهاج إلى اسيوط .. !

فلم يتطرق احد السادة النواب ممن رشحناهم او لم نرشحهم  إلى حل هذة المشكلة  , او التحرق ولو خطوة واحدة لمنع الشقاء اليومى ..!

واننى انقل لكم نبض الشارع والناس التى تعرب عن إستياءها البلغ من عدم وجود ( إدارة للتجنيد ) كباقى المحافظات فلم يلتفت إلى هذة المشكلة أحد على مر العهود السابقة .. واننى انقل لكم احاديث الناس التى تقول فى التجمعات وفى البيون وفى ساحات القطارات  :

((  احنا محتاجين تجنيد في سوهاج ليه نروح اسيوط ونتبهدل فى القطر رايح جاى وتعب المشوار احنا كمحافظة  مثل سوهاج نطالب بوجود تجنيد في محافظه سوهاج ليه ميكنش عندنا تجنيد زي باقي المحافظات ولا احنا ملناش اى لازمه انتم عارفين كمية البهدلة  اللى بتحصل والاستغلال الى بيحصل من اسيوط وغير صحيان الساعه 3 الفجر عشان نوصل بدري ومفيش حد يتكلم معانا معا اننا بنتبهدل وغير كده الاستغلال الى بيحصل منهم كأسيوط حتي الموصلات ام 3جنيه هما بياخدها 30جنيه حتي الاكل والشرب والتصوير وغيره وغيره كتير اوى )) ..!

ويستطرد الناس قائلين متحدثين عن المكان  البديل   :

(( طيب مااحنا ممكن نفتحه في الكوثر ونستفاد منهم يعني كمواصلات هتشتغل وغيره )) .

نعم هذا يحدث يومياً ناهيك عن قلق الأهالى على ابناؤهم اثناء السفر من سوهاج إلى اسيوط  ..!

وتعود الناس للكلام ونشر رسائلهم عبر المواقع المختلفة على صفحاتهم الشخصية على الفيس بوك  فتقول وهى يعتصرها الهم والخوف على ابناؤهم الشباب ..:

(( طيب وليه ..؟!

واحنا عندنا اماكن في سوهاج كتيره فاضية )) .

واقول لكم وبأختصار موجهاً حديثى لكل مسؤل وعلى رأسهم رئيس مجلس الوزاء الدكتور ( مصطفى مدبولى ) بالله عليكم احنا تعبنا كده من اسيوط ياريت تسمعوا كلامنا وتحققوا حلمنا وحلم كل اهل سوهاج ..!

ياريت يا مسؤولين سوهاج التحرك فى الموضوع وإيجاد حل يرضى الناس ويجعلهم يشعرون بالطمأنينة والراحة حتى يتجنبون المشقة والتعب , خاصة وفي ظل الظروف الراهنة بوجود فيروس ((  كورونا )) والتعرض  لخطر التنقلات .. إنه بالفعل  خطر حقيقي علي اولادنا وشبابنا من انتشار العدوي بينهم والحوادث على الطريق ..  يعنى تعدى من طريق الموت تلاقى طريق اسيوط ساقلتة اخطر من طريق الموت .!

نرجوا الرد ممن يهمه الأمر  .!

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*