أحمد بكر سليم يكتب : صفحة جديدة مع حماس يسطرها اللواء عباس كامل .!

أخبار الشرق الأوسط

# كسينجر قال للسادات حرك الموقف فبدأت الحرب ..!

#الحرب على قطاع غزة هى الأخرى لتحريك الموقف .!

إنشاء مدينة سكنية في القطاع باسم مدينة مصر السكنية ..!

#بحث ملفات الهدنة وتبادل الأسرى وإعمار غزة  مع رئيس الوزءاء الإسرائيلى بنيامين نتن ياهو ..!

#من هنا اقول واؤكد  ان القضية الفلسطسنة والصراع العربى الإسرائيلى على وشك الأنتهاء .. وصولاً للحل الشامل والعادل والبركة من الله ومن مصر .!

لازلت اتذكر العبارة الشهيرة التى قالها وزير الخارجية الأمريكى ( كسينجر ) للرئيس الراحل ( محمد انور السادات ) حينما قال له الأول ( عليك بتحريك الموقف ) ..!

فأجاب السادات بخبرته وبراعته :

يعنى نحرك المياة الراكدة .. وبدأ يفكر ملياً فى الحرب على إسرائيل .. حتى فاز فوزاً اكيداً وحرك الموقف بالمدافع والطيارات المقاتلة .. وبعدها تم وقف إطلاق النار وتمت الهدنة ثم المصالحة وبعدها وقع مع الكيان الصهيونى إتفاقية ( السلام ) .. !

من  هنا نفهم ان ان التاريخ لابد ان يعيد نفسه .. فحيما وقعت الحرب الأخيرة على غزة .. تمت من هذا المنطلق وهو تحريك الموقف لوضع حل نهائى للقضية الفلسطينية .. لكن مدافع إسرائيل قذفت بقوة وبدون هوادة ولا رحمة .. كان ( نتن نياهو ) يأمل من خلال حربة القضاء على قيادات غزة بل وعلى حركة حماس كلها وبلا إستثناء لكنه حسب ماقاله الإعلام الإسرائيلى نفسه انه فشل فى ذلك .. وتمت الهدنة بمساعى دولية وتولى الرئيس المصرى ( عبد الفتاح السيسى ) الملف كله .. ونجت وساطته بين الجانبين على الأخص الجانب الإسرائلى من أجل وقف إطلاق النار املاً فى الهدنة ووقف اعمال العنف  ..!

فى الوقت نفسه حدث خسائر كثيرة فى الأرواح والمبانى والبنية التحتية التى دمرت بالكامل نتيجة القصف الإسرائيلى لقطاع غزة .. !

ومن هنا بدأت رسائل الرئيس المصرى الذى يؤكد فيها ان غزة سيتم إعمارها بأول جنية مصرى .ز فحينما اعلن عن تقديم مساعدات مصرية بقيمة 500 مليون دولار كان يعى إنها البداية وسيتوالى الخير على قطاع غزة .. وحدث وبات الدول العربية تعلن عن تقديم مساعدات كبيرة تقدر بألاف الملايين من الدولارات للشعب الفلسطينى ..!

بالفعل نجح مصر فى ذلك المضمار بمباركة امريكية .. فلأول مرة نرى رئيس امريكى يرفع القبعة لرئيس عربى ويعلن عن عظيم إمتنانة وشكره له ..!

ذلك من خلال الرسالة التى توجه بها الرئيس ( بايدن ) إلى الرئيس المصرى ( عبد الفتاح السيسى ) الذى يجرى مباحثات ومحادات ذات طابع تكتيكة بحت .ز ليضرب اروع الأمثال فى السياسة العالمية ..!

حقاً لقد ابدع الرئيس وجاء توفيقه من الله .. ولن ننكر عليه هذا النجاح ..!

من كل ماسبق كان لزاماً على مصر ان تحرص على إستمال المشروع الإصلاح فى المنطقة ويأتى حل الدولتين على رأس القضية .. لأان بالفعل تم تحريك الموقف لصالح فلسطسن ولأول مرة فى تاريخها ..!

 

في السياق ذاته كان لأابد ان يرسل الرئيس المصرى رجاله المخلصيين المبدعين إلى فلسطين ، فلقد  زار اليوم الاثنين، اللواء عباس كامل، مدير المخابرات المصرية يرافقه وفد أمني رفيع المستوى، غزة لعقد لقاءات مع القوى والفصائل الفلسطينية، مصطحباً معه وزراء من السلطة الفلسطينية.

ووفق ما كشفت عنه مصادر فلسطينية لبعض وسائلها الإعلامية التى تواصلنا معها منذ قليل  .. قالت المصادر :

كان في استقبال الوفد المصري لدى وصوله إلى فندق الإقامة بغزة، عدد من قادة حركة حماس، يتقدمهم رئيس الحركة في القطاع يحيى السنوار وأعضاء بالمكتب السياسي.

وقالت المصادر لـ للقاهرة اليوم  ..  إن رئيس المخابرات المصري سيجري مشاورات مع قادة حماس حول الهدنة ووقف النار وكيفية إعمار غزة، يعقبها عقد لقاءات وحوارات مع قيادة الفصائل الفلسطينية بالقطاع، مضيفين أن مصر عرضت إنشاء مدينة سكنية في القطاع باسم مدينة مصر السكنية.

وفي مؤتمر صحافي عقب المشاورات، قال خليل الـحية عضو المكتب السياسي لحماس إنه تمت مناقشة عدة ملفات مع مدير المخابرات المصرية منها وقف عدوان إسرائيل على غزة والقدس وحي الشيخ جراح وكافة الأراضي الفلسطينية، مضيفا أن قادة الحركة أكدوا أن ملف تبادل الأسرى مستقل عن كل الملفات، ولا يمكن ربطه بأي قضية أخرى.

وأضاف، في المؤتمر الذي نقلته وسائل إعلام فلسطينية، أن المناقشات تطرقت إلى إعادة ترتيب البيت الفلسطيني، والإعمار وضرورة الإسراع فيه، مؤكدا على أهمية الدور المصري والعلاقات الثنائية مع مصر في دعم الشعب الفلسطيني ..!

وكان مدير المخابرات المصري اللواء ( عباس كامل ) أسد المخابرات العامة المصرية  قد التقى بالرئيس الفلسطيني  (( محمود عباس ابو مازن )  أمس الأحد، فى مقر إقامته فى رام الله حيث تم استعراض آخر المستجدات المتعلقة بالتهدئة الشاملة، بما يشمل القدس والضفة وغزة، وإعادة إعمار قطاع غزة، وملف الحوار الوطني الفلسطيني، كما التقى كامل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومسؤولين إسرائيليين لبحث ملفات الهدنة وتبادل الأسرى وإعمار غزة .!

يشار إلى أن الرئيس المصري السيسي قرر إرسال وفد أمني رفيع المستوى لإسرائيل والمناطق الفلسطينية لبحث تثبيت وقف إطلاق النار وإعادة الإعمار .!

من جانبه، ذكر حسين الشيخ عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الفلسطينية، أن المسؤول المصري كامل بحث ما تتعرض له مدينة القدس ومقدساتها وكذلك ملف إعادة إعمار غزة، والحوار الفلسطيني الوطني.

تزامناً مع تلك المشاورات واللقاءات كان هنا فى مصر وأمس الأحد،  وزير الخارجية الإسرائيلي، جابي أشكنازي، في القاهرة الذى بحث  مع نظيره المصري سامح شكري، ملفات التهدئة ووقف النار تمهيدا للوصول لاتفاق طويل للهدنة وإعادة أسرى ومفقودين إسرائيليين لدى حماس فضلا عن خطة إعادة إعمار غزة ..!

من هنا اقول واؤكد  :

ان القضية الفلسطسنة والصراع العربى الإسرائيلى على وشك الأنتهاء .. وصولاً للحل الشامل والعادل والبركة من الله ومن مصر .!

عن

شاهد أيضاً

أحمد بكر سليم يكتب : هل كذب الرئيس علينا ..؟!

 القاهرة اليوم المحرر العام   *كان بناء الوطن الجديد حلم ، يرواد  كل راغب فى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*