الرئيسية / مقالات أحمد بكر سليم / أحمد بكر سليم يكتب : اللواء عمرو عجور رجل الأمن الوطنى الذى أصبح ايقونة العمل الوطنى .!

أحمد بكر سليم يكتب : اللواء عمرو عجور رجل الأمن الوطنى الذى أصبح ايقونة العمل الوطنى .!

أخبار الشرق الأوسط

إن الوطن عنده هو الخبز ,والثقافة .. هو كذلك الهواء , والنور  , والجمال , إنها ليست غاية فى ذاتها بل  هى وسيلة إلى أغراض ارقى واسمى منها وابقى واشمل فائدة واعم نفعاً للوطن وللناس على أرض مصر .. إنها فصول من كتاب ( الوطنية النادرة ) لجيناته النادرة الأصيلة والمتجددة فى فيضان عروقه الملتهبة بعشق الوطن .ز يمضى فى أدب جم يحمل على عاتقه المسؤلية , يلبى النداء ولا يتمهل فى تقديم كل مايملك لمصر ولقائدها المخلص ( الرئيس عبد الفتاح السيسى ) الذى غير وجه مصر ..!

ولعل أبناء جيلنا المعاصر من جموع الصحفيين والأعلاميون لا يعرفون عن اللواء ( عمرو عجور ) الكثير فهو رجل الأمن الوطنى الجرىء ( مباحث أمن الدولة ) الذى يقف فى خندق الدفاع عن الوطن بأستماتة وقوة  والتصدى للفكر الأسود ولكل صنوف الأرهاب .. حتى أصبح له شعبية لا مثيل لها لرجل شرطة ..!

فعطاءه لا حدود له .. حتى بات أسمه يتردد فى الوسط الأمنى والإعلامى بصورة مختلفة .. الرجل الذى يحمل فكراً مختلفاً عن جيله حتى سبقه وتجاوز كل الحدود بالعلم والخلق والأدب والتواضع .. و بالعلم مضى  بالعطاء  اعطى ولا يزال .. كذلك بالوعى النقى المتفتح  فهو يعكف على الدراسات النفسية والأمنية لأيجاد حلول فعالة تضاف لنهج وجهود الدولة وضوابطتها فى حماية الوطن من ( أهل الشر ) بل وكل شر .. فهو يعد من الرعيل الشجاع المتجدد كالنيل العظيم يقف بأستماتة وقوة ضد قوى الخراب يدافع عن ثوابته وافكاره المستنيرة حتى امتزجت المعرفة بالمواقف وامتزج الواجب المهنى بالوطنى وبالمقاومة المستمرة عبر صفاته التى يتولاها حتى انتصر ..!

لم يكن إيمانه القوى تجاه وطنه من فراغ , بل نابع من عقيدة قوية .. يعمل بكد وجهد مضنى , بلا كلل او ملل  حتى لا تغيب شمس مصر .!

وانى لم اكتب عنه أيضاً من فراغ بل هناك زوايا كثيرة دفعتى لذلك , ومن خلال ما جمعت من  المعلومات عنه و من محبيه .. وقد لا تتسع الصفحات عن وصف الشخصية المختلفة التى تع

د اليوم ( أيقونة) فى العمل الأمنى الوطنى والإعلامى .. لن نغالى ولن نبالغ فى ذلك لكن الأيام القادمة ستكشف عن الكثير والكثير .. سنفتح صفحاته الشجاعة المضيئة وعن واسراره وسنتكلم صوت وصوره  معه وجهاً لوجه قريباً وعن رجل قل الزمان ان نجد مثله فى وزارة الداخلية مع كامل إحترامى لكل القيادات الأمنية فى كافة القطاعات .. وكذلك  لكل زملاؤه وعلى رأسهم اللواء ( محمود توفيق ) وزير الداخلية الذى أحدث طفرة أمنية واستطاع ان يعيد الوجهة المشرفة لرجل الأمن المصرى الذى لا يبخل على وطنه حتى بروحه .. فتحية لكل المخلصين ولكل الشهداء .. وحتى لا انسى .. تحية كبيرة  لحبيب الوطن  اللواء ( عمرو عجور ) .. وللحديث بقية إنتظرونا فى حوار نادر معه صوت وصورة .!

عن Azzadem

شاهد أيضاً

أحمد بكر سليم يكتب : هل كذب الرئيس علينا ..؟!

 القاهرة اليوم المحرر العام   *كان بناء الوطن الجديد حلم ، يرواد  كل راغب فى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*