أحمد بكر سليم يكتب : تطعيم 40 مليون مواطن بالأكراه ..!

أخبار الشرق الأوسط

تطعيم 40 مليون مواطن بالأكراه ..!

عوض تاج الدين :

الوضع الوبائي العالمي مش حلو، وهناك ارتفاعات جديدة في الإصابات وتحورات، ولكن الأوضاع في مصر كويسة، رغم الزيادة التي حدثت خلال الأيام الماضية، وهي زيادة مش كبيرة، وعدد الحالات التي تحتاج إلى عناية مركزة مش كبيرة، ومصر تحصل على كميات كبيرة من اللقاحات ويزيد معها تطعيم المواطنين.!!

من ثلاث شهور تقريباً كنا أصحاب السبق فى نشر خبر يتعلق بتصنيع مصر للقاح مضاد لفيروس كورونا .. اعتقد انه الخبر نشر قبل ان يذهب الرئيس لأفتتاح مدينة الدواء .. وليه لأ ..  وقد حدث مانشرناه .. أن مصر تشارك كبرى دول العالم فى تقاسم الخير  وتورتة كورونا  ماهى ( ميغا واللى يلاقى الدلع ومايدلعشى يبقى حرام على امه ..! ) .. بينما ارى ان الرئيس بذكاء انخرط فى التفكير فى فكرة تصنيع لقاح .. حتى يوفر على مصر مليارات الدولارات حال استيرادها الوهم من الخارج  .. وجريت الأيام وأصبح التطعيم واجب وطنى وإنسانى  .. وفرض على اى مواطن يرغب فى السفر خارج البلاد ان يأخد حقنة التطعيم أجبارى .. والحقنة ثمنها الف و250 جنيه .. وهناك صعوبة فى الحصول عليها .. حيث ان هناك مواطنين عالقين ممنوعين من السفر لدولة الكويت نتيجة عدم توافر اللقاح ..!

ويخرج علينا إعلام العالم ليبث فى نفوس الشعوب الرعب ، ويدعى عبر وسائله ان هناك موجة رابعة وخامسة طالما ان العالم صدق اكذوبة كورونا التى يراد منها التربح على حساب ارهاب الناس وتخويفهم ..!

ومساء اليوم خرج علينا  الدكتور ( محمد عوض تاج الدين ) ، مستشار رئيس الجمهورية للصحة والوقاية،  معلناً عن مخاوفه من قدوم موجات أخرى وقال هو جايز وممكن ونتوقعه .. واستطرد قائلاً :

إن التطعيم بلقاح مضاد لفيروس كورونا، خلال الفترة المقبلة، سيكون «شبه إجباري»، موضحًا أن قطاعات مثل التعليم، بكل طلابه وأساتذته وفئاته، سيتم تطعيمهم إجباريًا، ثم تطعيم الجهات الحكومية، وبعدها بعض الجهات الخاصة التي لن تتعامل إلا مع من حصلوا على التطعيم، لأنه سند قوي في التعامل مع المرض.

وأكد ( تاج الدين ) ، في مداخلة هاتفية مع برنامج ( الحياة اليوم ) المذاع على قناة (( الحياة )) الفضائية المصرية ، والتى تقدمه الإعلامية  الشهيرة * لبنى عسل *   أن تصنيع اللقاحات في مصر يبشر بالقدرة على تطعيم 40 مليون مواطن خلال شهور قليلة، لأن التطعيم يكون لأكبر من 18 سنة، وفي هذه الحالة تكون مصر طعمت كل الفئات المحتمل إصابتها بفيروس كورونا.

وأضاف مستشار رئيس الجمهورية للصحة والوقاية، أن الوضع الوبائي العالمي مش حلو، وهناك ارتفاعات جديدة في الإصابات وتحورات، ولكن الأوضاع في مصر كويسة، رغم الزيادة التي حدثت خلال الأيام الماضية، وهي زيادة مش كبيرة، وعدد الحالات التي تحتاج إلى عناية مركزة مش كبيرة، ومصر تحصل على كميات كبيرة من اللقاحات ويزيد معها تطعيم المواطنين».

عن

شاهد أيضاً

أحمد بكر سليم يكتب : الكفن مالهوش جيوب ياريس .. صبح على الغلابة برغيف ..!

أخبار الشرق الأوسط * قامت ثورة 25 يناير , وتولى المجلس العسكرى قيادة البلاد فى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*